تباين أسعار الدولار أمام الجنيه بالبنوك المصرية اليوم 22 نوفمبر

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 تباينت أسعار الدولار الأمريكي، أمام الجنيه المصري، في بعض البنوك العاملة في الأسواق المحلية، بتعاملات البنوك الصباحية، اليوم الأحد 22 نوفمبر، مستقرًا فى البنك الأهلى المصرى عند 15.59 جنيه للشراء، و15.69 جنيه للبيع، فى حين ارتفع بقيمه قرش واحد فى بنك عودة ليصل لـ15.59 جنيه للشراء، و15.69 جنيه للبيع مقابل سعره من قبل كان بـ15.58 جنيه للشراء، مقابل 15.68 جنيه للبيع.


 وتراجع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، خلال تعاملات الأسبوع المنقضي، بقيمة بلغت 4 قروش في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، والتجاري الدولي- مصر، بينما انخفض متوسط سعر بيع الدولار في البنك المركزي المصري بقيمة بلغت 7 قروش، ليسجل نحو 15.57 للشراء و15.67 جنيه للبيع.

وسجل سعر الدولار، نحو 15.59 جنيه للشراء، 15.69 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة.

وبلغ السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي، للدولار نحو 15.57 جنيه للشراء، 15.70 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط سعر البيع نحو 15.59 جنيه للشراء، 15.69 جنيه.

 وسجل سعر الدولار، في البنك التجاري الدولي- مصر، نحو 15.58 جنيه للشراء، 15.68 جنيه للبيع.

وكانت لجنة السياسة النقديـة بالبنك المركزى المصـرى، قررت فى نهاية اجتماعهـا مساء الخميس الماضى، خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى بواقع 50 نقطة.
 وقررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزى المصـري

في اجتماعهـا خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 8.25٪ و9.25 ٪ و8.75٪ على الترتيب، كما تم خفض سعر الائتمان والخصم بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 8.75٪. 
 ويعد سعر العملة "تيرمومتر" أداء اقتصاديات الدول، وعندما تحدث تدفقات دولارية ورءوس أموال بالعملة الصعبة، يعمل ذلك على دعم قوة العملة، وفى إطار تقدم وتحسن مؤشرات الاقتصاد المصرى بشكل ملحوظ على مدار الفترة الماضية، فإن سعر الجنيه أمام الدولار، انعكس خلال الـشهور الماضية بارتفاع العملة المحلية أمام نظيراتها الأمريكية، ومن المتوقع أن يستمر هذا الأداء خلال الفترة المقبلة، مع تقدم مؤشرات الاقتصاد وتحسن 5 موارد دولارية أساسية لمصر.
 
 ويتحدد سعر الصرف فى البنوك المصرية وفقًا لآلية العرض والطلب، وكلما زاد المعروض الدولارى وتراجع الطلب عليه انخفض سعر الدولار.
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق