جوتيريش يُدين الهجوم الإرهابي على العاصمة الأفغانية كابول

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، الهجوم الصاروخي الذي استهدف العاصمة الأفغانية كابول، أمس السبت، وأسفر عن مقتل 10 مدنيين وإصابة 51 آخرين.


 قدم جوتيريش - وفقًا لبيان منظمة الأمم المتحدة اليوم /الأحد/ - تعازيه لأسر ضحايا الهجوم وأعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.


 وأكد ضرورة إنهاء العنف في أفغانستان، متمنيًا أن تحقق مفاوضات السلام الأفغانية نجاحًا في

خفض تصعيد النزاع ووقف الهجمات حفاظًا على الأرواح.


 وذكر جوتيريش أن مؤتمر أفغانستان 2020 المقرر عقده يومي 23 و24 نوفمبر هو فرصة لتجديد الالتزامات بالتنمية السلمية والازدهار المستقبلي للبلاد.


 ويستضيف المؤتمر كل من أفغانستان وفنلندا والأمم المتحدة، ومن المتوقع أن تشارك أكثر من 70 دولة في المؤتمر

الذي يهدف إلى تنسيق التعاون التنموي للفترة 2021-2024.. ويعقد الاجتماع افتراضيًا من مكتب الأمم المتحدة في جنيف، ويحضره شخصيًا المضيفون فقط.


 يُشار إلى أن العاصمة الأفغانية /كابول/ تعرضت يوم أمس /السبت/ لهجوم إرهابي أُطلق خلاله نحو 23 صاروخًا على مناطق مكتظة بالسكان في العاصمة، وأعلن تنظيم داعش في وقت لاحق مسؤوليته عن الحادث، وذكر أن الهجوم استهدف المنطقة الخضراء في مدينة كابول التي تضم مبنى الرئاسة الأفغانية وسفارات عدد من الدول ومقرات للقوات الأفغانية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق