أسهم أكبر 100 بنك بالعالم تفقد 355 مليار دولار

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدى استمرار حالة عدم اليقين في الاقتصاد العالمي بسبب فيروس كورونا، وتراجع أسعار الفائدة، والمزاعم الجديدة بشأن غسيل الأموال، إلى تجدد الضغوط على القطاع المصرفي، تاركا أكبر بنوك العالم بعيدة عن الانتعاش الذي شهدته أسواق رأس المال مؤخرا.

ووفقا لبيانات "BuyShares"، تراجعت القيمة السوقية لأكبر 100 بنك في العالم بنحو 300 مليار يورو (355.7 مليار دولار) في الربع الثالث من هذا العام، من 4.1 تريليون يورو في يونيو الماضي إلى 3.8 تريليون يورو في سبتمبر.

وفي الربع الأول من 2019، وصلت القيمة السوقية لكافة بنوك العالم نحو 7.1 تريليون يورو،

وفقا لبيانات "BankingHub". وبنهاية العام الماضي، ارتفعت القيمة بـ 7% إلى 7.6 تريليون يورو.

ومع ذلك، وجه وباء كورونا ضربة كبيرة إلى القطاع المصرفي العالمي، ما أدى إلى تراجع القيمة السوقية بـ 30% على أساس سنوي بنهاية مارس إلى 4.9 تريليون يورو، ليصل إلى أدنى مستوى ربع سنوي منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، بحسب الاسواق العربية.

وبعد أشهر، عادت البنوك إلى التعافي، ليرتفع رأسمالها إلى 5.3 تريليون يورو بنهاية يونيو، ثم تراجع إلى

5.2 تريليون في سبتمبر، ما يمثل تراجعا بنسبة 27.5% على أساس سنوي.

وتظهر بيانات "BankingHub"، أن رأس المال السوقي لأكبر 100 بنك بلغت 5.6 تريليون يورو في ديسمبر 2019، لكن ما لبث أن تراجع بـ30% إلى 3.9 تريليون يورو في مارس عندما ضربت كورونا الأسواق، ثم عمقت كورونا الخسائر لتصل إلى مستوى منخفض جديد بلغ 3.8 تريليون يورو، ما يمثل 28% تراجعا على أساس سنوي.

وأظهرت البيانات أيضا أن العائد على حقوق المساهمين في أكبر 100 بنك حول العالم، كان الأقل بين كافة القطاعات الاقتصادية في الربع الثالث من 2020، بعد تراجعه بـ 1.7% على أساس ربع سنوي، مقارنة بأداء قطاع التكنولوجيا الذي نما العائد على حقوق المساهمين به بـ 13.4% خلال نفس الفترة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق